الجزائـــــــــر فداك يا فلسطيــــــــــــن
أهلا وسهلا بكل حرٍ وحرة ’أهلا وسهلا بكل قلم لا يخط إلا للواجب,اهلا وسهلا بصوتٍ لا يصدح إلا للحق و بنفس لا تطيب لا من الطيبِ,أهلا و سهلا بجميع رواد هذا المنتدى.


هذا المنتدى مساحة لجميع الاحرار في هذا العالم للتعبير عن أنفسم للتضامن مع احرار أخرين حيثما كانوا, فأهلا وسهلا لكل الاحرار
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالبوابة
تابعوا اخر الاخبار الخاصة بمباراة الجزائر فلسطين بعد غد الاربعاء بملعب 5 جويليه بالجزائر العاصمة

المباراة منقولة على قناة فلسطين الرياضية وعلى قناة الجزائرية الثالثة و قناة بين سبور العربية

مالك أبو الرب يدون أسم فلسطين بالذهب في بطولة العالم للتايكوندو

البث الجديد للقناة الرياضية بجودة أفضل بـ 6 مرات عن بث فلسطين مباشر , حيث أن التردد الجديد للقناة بحجم 6MB , بينما تردد فلسطين مباشر 1MB
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
.
الله يعمى عنى السكاكين بجاه هاليوم المبارك
Animated_sheep_praying_lg_clr.gif (156×195)
يا خسارة شبـــــــــابي
sheep.gif (120×120)

شاطر | 
 

 عادات رمضان في فلسطيـن(( رمضان في القدس الشريف))

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فداك روحي يا فلسطين
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

القوس عدد المساهمات : 185
نقاط : 462
تاريخ التسجيل : 09/02/2011
الإقامة : الجزائـر
علم بلدى : الجزائر

مُساهمةموضوع: عادات رمضان في فلسطيـن(( رمضان في القدس الشريف))   الجمعة أغسطس 19, 2011 12:03 pm



عادات رمضان في فلسطبـن


إذاكانت هناك بلادا تهفو نفسي لزيارتها أكثر من غيرها وقضاء بعضا من بقية حياتي بها أو على الأقل بعضا منها
فهي بدون شك الحبيبة فلسطيـــــــــــــــــن
وكم أرغب في قضاء ولو أيام بها خصوصا أيام شهر رمضان الكريم
ولأن يستحيل علي ذلك في الوقت الراهن ...لم أجد من وسيلة أثلج صدربي بها غير متابعة رمضان في فلسطين
من بعيــــــــــــد مثل غيري من عشاقها ومحبيها عن طريق الفضائيات والنت,وقد أحببت أن يشاركني غيري ذلك وإكتشاف
بعضا من مظاهر رمضان في فلسطيــــن الحبيبـــــة مصورة وموثقة أيضا في فيديوهات وصور
وستكون البداية بأقدس الأراضي في فلسطين
بيـت المقدس

الأكيد أن الفلسطينين عموما والمقدسيين على وجه الخصوص يتشاركون بقية مسلمي العالم في القيمة التي يعطونها لهذا
الشهر الكريم شهر القرآن من عبادات و تقرب إلى الله




ورغم الاحتلال وقساوة الظروف ورحى التكنولوجيا والتطور احتفظ رمضان في فلسطين والقدس خصوصا
ا بميزاته وتقاليد وخصائصه الثقافية التى تصر الاجيال الصاعدة على الاحتفاظ بها وتوارثها وجعلها خالدة خلود الأرض المقدسة.
تبدأ فلسطين والقدس في الاحتفال بشهر رمضان بمجرد رؤية هلاله (سواء في فلسطين أو في بلد مجاور عملا بمبدأ وحدة المطالع)، حيث تصدح المساجد بالدعاء والابتهالات معلنة الصيام، ويتجه المسلمون إلى المساجد ليؤدوا صلاة التراويح، وتخرج جموع الأطفال تحمل الفوانيس التي تعد من التقاليد القديمة السارية المفعول حتى اللحظة، ويحرص أولياء الأمور على إدخال البهجة على نفوس أطفالهم من خلال شرائها لهم
.








فوانيس خاصة للمناسبة


المقدسيون في البلدة القديمة تحديداً حافظوا إلى حد كبير على بعض الطقوس المشتركة والخاصة بالشهر الفضيل، ومن أبرز ما حافظوا عليه هو الإعلان عن بدء الصوم والإمساك من خلال ‘مدفع رمضان’ والذي ما زال حتى الآن ‘يُلعلع’ في سماء المدينة، رغم محاولات الاحتلال للتضييق على ذلك، وعلى العائلة المقدسية ‘صندوقة’ التي تتولى إطلاقه منذ مئات الأعوام.
لكن ما يضفي جمالاً ورونقاً خاصاً ويعطي الشهر مذاقه الخاص في القدس العتيقة هو الحفاظ على عادات موروثة ومُحببة وأهمها ‘المسحراتي’ الذي يخترق عتمة الليل ليوقظ النائمين من أجل التسحّر قبل بزوغ فجر نهارٍ جديد.
وكثيراً ما تسمع من أبناء المدينة، وخاصة من كبار السن والطاعنين، عن حكاياتٍ ظريفة ونوادر متعددة تُصاحب عمل المسحراتي الذي يلجأ للضرب إما على ‘طبلة’ أو أي شيء ممكن أن يكون له صدىً يسمعه النائمون ليصحوا.
ورغم انتشار الأدوات والأجهزة الخاصة التي يمكنها تنبيه السكان لمواعيد التسحّر إلا أن رغبة جامحة تنتاب الجميع للحفاظ على طقوس المسحّراتي الذي يحاول في كثير من الأحيان استخدام صوته المرافق لقرعاته على الطبل، تارة بأناشيد وأهازيج خاصة، وأخرى بالحثّ على الاستيقاظ مع الكثير من الطرائف والنوادر.
ولا تختلف دوافع من يؤثرون على عادة المسحّراتي، خاصة من الشبّان، وتنحصر أغلبها في هدفٍ واحد وهو الحفاظ على أي عادة أو تقليدٍ موروث عن الآباء
والأجداد يؤكد هوية المدينة التي يحاول الاحتلال سرقة تاريخها وتراثها وحضارتها.




وما يميز أذان المغرب في رمضان القدس صوت تعود عليه المقدسيون منذ مئات السنين وهو صوت «مدفع رمضان»، حتى أصبح إرثا يحافظ عليه، حيث يقع المدفع في المقبرة الإسلامية بشارع صلاح الدين وسط المدينة، وقد دأب المواطن المقدسي «رجائي صندوقة» على ضرب المدفع منذ ما يزيد على ثلاثين عاماً.
وأشار صندوقة أنه يتعرض لضغوط كبير خلال عمله حيث يتوجب عليه الحصول على تصريح من قبل بلدية القدس وخبير المتفجرات والأمن والشرطة قبل شهرين من موعد رمضان، منوها أنه كان يستخدم مادة البارود في ضرب المدفع حتى أواخر الثمانينات خلال الانتفاضة الأولى، وبعد ذلك أصبح يستخدم القنابل الصوتية.
ويصف مشاعره واهتمامه بضرب المدفع بقوله :»أعتبر ضرب المدفع ثروة كبيرة رغم ما أعانيه من تعب وإرهاق طيلة أيام الشهر الكريم، وأتمنى أن تناول طعام الإفطار في منزلي كباقي الناس والشعور بالأجواء الرمضانية، فيوميا أتوجه إلى مقبرة باب الساهرة قبل نصف ساعة من موعد الإفطار، وفجراً أتوجه للمقبرة لضرب مدفع آذان الفجر رغم الظلام ووحشة القبور، وفي الأعياد؛ أقوم في أول أيام العيد بضرب المدفع سبع مرات بعد صلاة العيد إيذانا بحلول العيد».






وتتميز القدس في رمضان عن غيرها من المدن العالمية بوجود المسجد الأقصى..أولى القبلتين وثالث المساجد التي يشد إليها الرحال، ويزهو بالمصلين ويرحب بالصائمين من كافة أنحاء الأرض الفلسطينية المحتلة، وللتسهيل عليهم وضمان راحتهم، أوضح الشيخ عزام الخطيب مدير دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس أن الدائرة قامت بالتنسيق مع المؤسسات المقدسية المختلفة والكشافة وشباب القدس لإعداد برامج يومية للوعظ والإرشاد، كما قامت بإدخال كافة اللوازم الطبية إلى المراكز الصحية لتوفير الرعاية الصحية للمصلين، كما تم زيادة أعداد الكشافة هذا العام للحفاظ على أعلى درجة من النظام وللمساعدة في ضبط الأوضاع بالإضافة إلى زيادة أعداد العاملين بالنظافة.



كما ستعمل دائرة الأوقاف بالتنسيق مع المؤسسات الداعمة على توفير الوجبات الساخنة اليومية، والتي من المتوقع أن تصل ذروتها ليلة القدر بأكثر من مئة ألف وجبة.



وتتنوع مائدة الإفطار في فلسطين تنوعا كبيرا حيث تزدحم السفرة بما لذا وطاب من اطباق تقليدية متعددة وبما ابدعت في
في تقديمة الحرات الكنعنانيات,ومن أهم أطباق القدس والضفة الغربية عموما والتي تتربع على عرش مائدة رمضان الكريم
المسخن والمنسف, كما لاتخلو الموائد من المتبلات والمخللات وكل انواع العصير .من عصير الخروب الدي يباع عادة في الاسواق أما بالمنازل فتفنن ربات البيوت في انتاج عصائر عرق السوس والكركدية وقمر الدين وغيرها كثير....



المنسف الفلسطيني..أشهر أطباق المقدسيين في رمضان..



صورة للمنسف الفلسطيني...




أما صلاة التراويح فما أن يرفع المؤذن صوته بإقامة الصلاة حتى يسارع الجميع رجالا ونساءا، أطفالا وشيوخاً إلى الاصطفاف في صفوف متتالية تبدأ من داخل المسجد الأقصى حتى تصل إلى أبواب الحرم القدسي الشريف الخارجية، ويجهز كل مصل نفسه لأداء صلاة العشاء ثم صلاة التراويح، حيث يلتقي الأهل والأصدقاء في أجواء إيمانية وفرحة بهذه الليالي المباركة.



منظر بديع للمصلين في ليلة من ليالي صلاة التراويح في القدس الشريف...


https://i.servimg.com/u/f47/16/17/78/55/12998420.gif

مقطع فيديو عن صلاة التراويح بالمسجد الأقصى الشريف..

تقبل الله صيام وقيام الجميع وصالح الاعمال والطاعات ان شاء الله







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ijiljilisghaza.forumalgerie.net
 
عادات رمضان في فلسطيـن(( رمضان في القدس الشريف))
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الجزائـــــــــر فداك يا فلسطيــــــــــــن :: إسلاميــــــــــــــــــــــــات :: رمضان شهر القرآن-
انتقل الى: